lunedì, gennaio 28, 2013

 

افتتاح أعمال سينودس الكنيسة الكلدانية لانتخاب بطريرك جديدة. خطاب عميد مجمع الكنائس الشرقية

By  إذاعة الفاتيكان

بدأت صباح اليوم الاثنين في روما أعمال سينودس الكنيسة الكلدانية لانتخاب بطريرك جديد خلفا للبطريرك عمانوئيل الثالث ديلي. وقد ترأس أعمال السينودس بتفويض من قداسة البابا بندكتس السادس عشر رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري الذي ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية أكد فيها لجميع الأساقفة أن البابا بندكتس السادس عشر يرافقهم بالصلاة خلال أعمال السينودس، كما وجه تحية إلى البطريرك ديلي لافتا إلى أنه قاد الكنيسة الكلدانية خلال فترة حساسة. بعدها قال الكاردينال ساندري إنه يعي جيدا الأهمية التي يوليها جميع الأساقفة الكلدانيين لتقليدهم الروحي العريق وتقاليد الآباء مشيرا إلى أن كل أسقف مسؤول في عملية انتخاب البطريرك الجديد خصوصا خلال الفترة الراهنة لأن هذا الأمر يتعلق بمستقبل الكنيسة الكلدانية وتقاليدها وإرثها وأوضاعها التاريخية والكنسية والاجتماعية. تابع ساندري يقول: الكنيسة الكلدانية تدعوكم إلى تقديم التضحيات اللازمة بأعين ينيرها الإيمان بعيدا عن المصالح الشخصية وبحثا عن مصلحة الكنيسة الكلدانية والكنيسة الجامعة. وتمنى نيافته أن يقود الروح القدس عملية انتخاب البطريرك الجديد، لافتا إلى أن هذا السينودس يُعقد في سنة الإيمان التي شاءها قداسة البابا بندكتس السادس عشر كيما يفهم الجميع بصورة أفضل أسس الإيمان المسيحي كهبة ينبغي إعادة اكتشافها، وأمل أن يقدم هذا السينودس شهادة شركة كيما يعم الوفاق ويمجد الآب بيسوع المسيح من خلال الروح القدس. هذا ثم دعا رئيس مجمع الكنائس الشرقية الأساقفة الكلدانيين إلى احترام سرية الاقتراع مذكرا بنص المادية 183 من قانون الكنائس الشرقية التي تذكر الأساقفة بضرورة انتخاب الشخص الذي يعتبرونه الأنسب في هذا المنصب. وذكر نيافته المشاركين في السينودس بنقاط ثلاث: حرية الانتخاب، بعيدا عن أي تأثير؛ التصويت يتم أمام الله، الصوت يُمنح إلى المرشح الأنسب بمنأى عن أي اعتبار آخر باستثناء مجد الله وخير الكنيسة.

This page is powered by Blogger. Isn't yours?